تعزيزات للتحالف وتركيز العمليات في تعز ومأرب

Saudi-led airstrikes intensify following coalition soldier deaths

الثلاثاء  24 ذو القعدة 1436//8 سبتنبر/أيلول 2015 وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

أرسلت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تعزيزات عسكرية جديدة ضخمة، إلى الأرض لمحاربة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، بينما أعلن التحالف، نقل تركيز عمليات قواته من عدن إلى مدينتي تعز ومأرب، وسط تواتر أنباء عن تغيرات في مواقع بقمة هرم الجيش الوطني، بينما واصلت الطائرات شن غاراتها على مواقع الانقلابيين في محافظات يمنية عدة، تركزت على صنعاء، وأدت إلى خسائر بشرية وعسكرية كبيرة في صفوفهم، بينهم 13 خبير ألغام في مأرب.

وفي حين ذكرت السلطات اليمنية أنه تم تجهيز 10 ألاف مقاتل في محافظة الجوف في اطار الجيش الوطني الجاري إعداده لتحرير العاصمة صنعاء وبقية المحافظات من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ..ذكرت تقارير إعلامية أن تعزيزات عسكرية مكونة من مئات الجنود مدعومين بالأسلحة الثقيلة قد أرسلت بشكل أساسي إلى محافظة مأرب شرق صنعاء، وذكر موقع «الجزيرة نت» أن دفعة ثانية وصلت أيضاً إلى السعودية انتشرت في المناطق الحدودية من أجل حمايتها.

تعزيزات جديدة

وذكرت قناة «الجزيرة» أن 1000 جندي قطري وصلوا أول من أمس إلى اليمن مع 200 مدرعة و30 طائرة هليكوبتر من طراز أباتشي عبر منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية. وبحسب «الجزيرة»، فإن التعزيزات العسكرية الجديدة ترفع عديد قوات التحالف على الأرض في اليمن إلى 10 آلاف عسكري.

في الأثناء، ذكر موقع «العربية نت» أن مصادر في الخرطوم، أكدت أن ستة آلاف جندي من قوات الصاعقة السودانية تستعد للسفر إلى اليمن للانضمام لقوات التحالف.

من جهة أخرى لقي عشرات الانقلابيين مصرعهم في غارات شنها طيران التحالف استهدفت جبهات للقتال في مأرب. وأوضحت مصادر أن 13 خبيراً لزرع الألغام من المتمردين قتلوا مساء أول من أمس في غارة جوية استهدفت سيارة كانت تقلهم بمنطقة حباب غرب مأرب.

خبراء ألغام

وقصفت قوات التحالف تجمعات يريم في محافظة إب، بالإضافة إلى غارات على مواقع الحوثيين في منطقة مُكيراس بمحافظة البيضاء.

قصف متواصل

وفي صنعاء، وجه طيران التحالف ضربات جوية على المعهد التقني وكلية الطيران وقاعدة الديلمي العسكرية، بالإضافة إلى منزل صالح بمسقط رأسه سنحان في المحافظة، ومنزل اللواء علي محسن الأحمر في منطقة حدة الذي تتخذه مليشيا الحوثي مقراً لها، وكلية الطيران والدفاع الجوي بجوار منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي ومعسكر القوات الخاصة في صباحة والمعهد التقني في سعوان ومعسكر الحفا ومواقع في النهدين بدار الرئاسة.

 

مواجهات عنيفة

وأفادت مصادر المقاومة الشعبية أمس بسقوط عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح في اشتباكات عنيفة دارت بين المقاومة والانقلابيين بمحافظة تعز وسط اليمن.

كما واصل المتمردون قصف الأحياء السكنية بالمدينة بشكل عشوائي وعنيف ما أسفر عن إصابة عدد كبير من المتمردين وتدمير جزئي لمنازل عدة. إلى ذلك، أعلن الناطق باسم قوات الت حالف، العميد أحمد عسيري، نقل تركيز عمليات قوات التحالف العسكرية من عدن إلى مدينتي تعز ومأرب.

وأضاف عسيري في تصريحات إعلامية أنه ستتم إعادة هيكلة عدد من الوحدات بعد حادثة مأرب، التي راح ضحيتها عدد من الشهداء التابعين لقوات التحالف العربي، مؤكداً أن هذا إجراء عسكري معروف.

لغط

من جهة أخرى، نشرت مواقع إخبارية قريبة من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، نيته إقالة رئيس هيئة الأركان اللواء محمد المقدشي على خلفية الهجوم الذي استهدف معسكراً لقوات التحالف في محافظة مأرب.

وفي ظل عدم وجود أي تعليق رسمي على هذا الأمر واستمرار وكالة الأنباء الرسمية بإبراز زيارات رئيس هيئة الأركان إلى معسكرات الجيش في مأرب والجوف، فإن هناك مصادر تستبعد إقالة رئيس الأركان من منصبه لأنه يمثل واحدة من أكبر القبائل في محافظة مأرب جنوب صنعاء ووجوده في هذا الموقع جعل القبلية تنحاز للتحالف، وخسرها الحوثيون، ولكن من المرجح وفق هذه المصادر تهميش دور رئيس الأركان في المستقبل وإبقائه في منصبه.

حبس

أمرت النيابة العامة البحرينية بحبس متهم سبعة أيام على ذمة التحقيق بعد قيامه بنشر عدد من التدوينات على حسابه بأحد مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن إهانة الجنود البحرينيين المشاركين مع قوات التحالف والإساءة إلى الشهداء والإساءة أيضاً إلى طائفة من الناس.

مصدر : البيان

Tags:
author

Author: 

Think global

Leave a Reply