شباب الضفة الغربية يتصدون لاقتحام الاحتلال لمركز رام الله

الضفة المحتلة (معراج) اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في أعقاب اقتحام الأخيرة مركز مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت مصادر محلية أن دوريات عسكرية وناقلات الجنود اقتحمت مركز المدينة من جهة شارع الإرسال، وتصدى لها عشرات الشبان ورشقوها بالحجارة قبيل محاولاتها اقتحام الأمعري. نشرته صوت الأقصى.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل الصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط دون وقوع إصابات.

واقتحمت قوات الاحتلال 5 منازل بالأمعري وسط رام الله، وفجرت أبواب بعضها ونفذت أعمال التفتيش والتخريب والعبث بمحتوياتها والتحقيق مع ساكنيها بصورة استفزازية، واعتقلت الشاب يحيى جبرين رمانة بعد اقتحام منزل أسرته في المخيم.

وفي ذات السياق، اندلعت مواجهات عنيفة قبل منتصف الليل في قرية النبي صالح شمال غرب مدينة رام الله، تخللها إطلاق كثيف للرصاص الحي والمطاطي.

وأغلق الاحتلال البوابة الحديدية المقامة على المدخل الشرقي ومنع الأهالي من التنقل، فيما أصيب فتى بالرصاص المعدني المطاطي خلال المواجهات.

وكالة معراج للأنباء

Tags:

Leave a Reply