امرأة مسلمة توجه رسالة لمسؤولي بريطانيا

لندن(معراج) –  وجهت أم مسلمة رسالة إلى سلطات التعليم في بريطانيا، طالبتهم عبرها بالتوقف عن محاولة التدخل في حقها كوالدة في إلباس ابنتها للحجاب.

وأشارت إلى أن ما دفعها للكتابة رغم المهام الكثيرة التي عليها من طهي واهتمام بمتابعة واجبات أبنائها، عنوان في صَحِيفَة تحدث عن أن مفتشي التعليم في بريطانيا سيتحدثون إلى التلميذات اللائي يرتدين الحجاب عن سبب ارتدائه، وذلك في أعقاب اجتماع سلطات التعليم بمسلمات وعلمانيات، وفق السوسنة.

وتساءلت: كيف لمجموعة غير معروفة من النساء والناشطات العلمانيات أن تؤثر على القرارات المتعلقة بتربية أطفالي، والتدخل في حقوقي كوالدة، والسماح للمفتشين بسؤال أطفالي بدون موافقتي.

وأكدت على أن من حقوقها كوالدة أن تعتني بأبنائها، وتتخذ ما يتناسب من قرارات لمصلحتهم، وبما يخدم هويتهم وثقافتهم حتى يكبروا ويتحملوا مسؤولية اتخاذ القرارات بأنفسهم.

وَرَأَت أن من الأفضل أن تركز سلطات التعليم على كَيْفِيَّة التصدي للانتهاكات الجنسية بين الأطفال أنفسهم والتي بلغت نحو 30 ألف حالة تم الإبلاغ عنها مُنْذُ 2013م، بينها 2625 حالة وقعت في مبانٍ تَابِعَة للمدارس، بَدَلاً من الدفع بأجندة تحمل سمات الإسلاموفوبيا.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply