الشرطة الإندونيسية تركزعلى تأمين المناطق السياحية خلال رأس السنة الجديدة

جاكرتا(معراج)- ستركز القوات المشتركة للشرطة الوطنية الإندونيسية والعسكرية وضباط الأمن المحليين على تأمين المناطق السياحية بعد عيد الميلاد أو قبل احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة، وفق أنتارا نيوز.

وذكر المتحدث الجينرال إقبال في جاكرتا اليوم الثلاثاء.”مهمتنا الرئيسية الآن  هي تأمين المواقع السياحية والموانئ والمحطات والمطارات ومراكز التسوق.”

وقال إن ضباط الشرطة سيعملون جنبا إلى جنب مع القوات العسكرية والشعب على توقع جميع أشكال الرعب.

وأشار إقبال إلى أن بعض الضباط ينتشرون حاليا في مناطق سياحية مثل حديقة الحيوانات راجونان ومتنزه تامان امبيان جايا انكول ومتنزه تامان ميني إندونيسيا انداه الترفيهى في جاكرتا.

وقال إقبال “سيكون ضباطنا جاهزين تحت أي ظرف من الظروف قبل وقوع الحوادث وبعدها.”

وكشف إقبال أنه خلال الإجازة يوم الثلاثاء (26 ديسمبر) كانت حركة المرور فى جاكرتا واضحة نسبيا حيث ان معظم سكان المدينة يحتفلون بعطلاتهم خارج البلدة في بعض المقاطعات مثل جاوا الغربية أو جاوا الوسطى أو جاوا الشرقية.

وبالتالي، خلال عيد الميلاد وقبل حلول ليلة رأس السنة الجديدة، تتوقع الشرطة ازدحام في المرور على بعض الطرق في ناغريغ، سيكوبو، الطرق السريعة على طول خطوط الساحل الشمالي (بانتورا)، والخطوط الجنوبية.

وقد قام رجال الشرطة والعسكريون وموظفو الأمن المحلي بالتنسيق من خلال تحديد بعض الاستراتيجيات لتحويل حركة المرور عند حدوث الازدحام.

وفي مناسبة منفصلة، ​​ذكر إقبال أيضا أن ضباط الشرطة سيظلون يقظين من خلال اتخاذ تدابير احترازية من أجل تأمين الاحتفالات.

بيد أنه دعا الشعب إلى رفع مستوى الوعي بين الذين يقيمون في منطقتهم من أجل وقف أي أعمال إرهابية قد تحدث قبل ليلة رأس السنة.

وفي وقت سابق يوم الجمعة (22 ديسمبر) بدأت الشرطة الوطنية عملية “الشمعة العظيمة” في محاولة للحفاظ على النظام العام ومنع أي أعمال إرهابية خلال احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

وقد نشرت الشرطة الوطنية أكثر من 141 ألف ضابط، منهم نحو 85 ألف من أفراد الشرطة و 15 ألف من القوات العسكرية.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply