مجلس العلماء الإندونيسي :اختيارتحية عيد الميلاد جزء من حرية التعبيرالمسلمين

جاكرتا(معراج) – رد مجلس العلماء الإندونيسي MUI على قضية رفض مخبز مقرها ماكاسار لكتابة تحية عيد الميلاد على وجه كعكة طلبها زبون ووصفها بأنها جزء من حرية التعبير، وفق جاكرتا بوست.

وقال نائب رئيس المجلس زين التوحيد السعدي في بيان يوم الإثنين أن الحركة لم تستطع منع أي شخص من التعبير على رأي حول ما إذا كان يسمح للمسلمين أن يقولوا “عيد ميلاد سعيد”.

وقال زين التوحيد السعدي :”تم تقسيم العلماء حول هذه القضية. ورحب مجلس العلماء الإندونيسي بكل مسلم للاختيار وفقا لمعتقداتهم ،
لا يمكننا منع مخبز من رفض كتابة التحية على الكعكة. وفي الوقت نفسه، لا يمكننا أن ندين تلك التي تخدم الزبناء من خلال كتابة  عيد ميلاد سعيد .”

وأضاف زين التوحيد السعدي أن المجلس اقترح على الناس أن يصبحوا أكثر حكمة في الاستجابة لخلافات الرأي، وبالتالي فإن النقاش لن يخلق الوئام الانسجام الديني في البلاد.

وقال ان ” مجلس العلماء الإندونيسي يترك رسالة لجميع المسلمين للحفاظ على مبادئ الإسلام والأخوة بين زملائهم من أبناء الأمة”.

وفي يوم الأحد، رفضت مخبز مقرها ماكاسار طلب الزبون لكتابة سلامات هاري ناتال كيلوارغاكو (عيد ميلاد سعيد عائلتي) على وجه كعكة. ويعتقد البائع الإندونيسي، أنه لم يفعل شيئا خاطئا، قائلا أنه لا ينبغي تفسير السياسة بأي حال من الأحوال على أنها عمل من التعصب.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply