ندوة حول إسلامية القدس

غزة(معراج) – قال أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان، أن القدس عربية منذ الأزل ويمتد تاريخها العربي لأكثر من 5000 آلاف سنة، وهو ما اعطاها بعداً عربياً واسلامياً.

جاء ذلك بمحور بعنوان “الاهمية الدينية والتاريخية لمدينة القدس”، خلال ندوة بعنوان “القدس توحدنا”، بتنظيم المنتدى العالمي للوسطية السبت، شارك فيها عدد من المفكرين والباحثين، وفق السوسنة.

وتناول وزير الإعلام الأسبق الدكتور سمير المطاوع، في محور تقييم ردود الفعل العربية والاسلامية والعالمية: الواقع المأمول، الممكن والمتوقع، ردود الفعل وقدرتها على احداث التغيير المطلوب وطبيعة هذه الردود وتوزيعها الجغرافي محلياً واقليمياً وعالمياً.

واشار وزير الخارجية الأسبق الدكتور كامل ابو جابر الى الآثار البعيدة للاعتراف بالقدس عاصمة اسرائيل على مستقبل المنطقة، وان ذلك يتطلب عملا فوريا لتحديث مناهج التريبة والتعليم بالاحتكام إلى العقل وأساليب التجربة والخطأ، دون التخلي عن القيم الروحية والاجتماعية المنسجمة تماماً مع واقعنا.

وأكد الأمين العام للمنتدى رئيس الندوة المهندس مروان الفاعوري أن فلسطين والقدس تتعرض هذه الايام لأشد المحن وأخطرها من خلال الاعلان والقرار الظالم للادارة الامريكية الداعي لأن تكون القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية وعمليات التهويد المستمرة منذ عام 1967 والاقتحامات المتكررة التي تقوم بها السلطات الاسرائيلية للمسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply