دعوات حقوقية إلى وقف اعتداءات إسرائيل بحق الصيادين في بحر غزة

غزة (معراج) – دعا مركزان حقوقيان فلسطينيان، الإثنين (12/2)، المجتمع الدولي إلى التحرك فورًا لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بحق الصيادين الفلسطينيين أثناء ممارستهم مهنة صيد الأسماك على شواطئ قطاع غزة.

وقال “مركز الميزان لحقوق الإنسان” (غير حكومي)، في بيان نقلته وكالة “معراج” عن “الأناضول”، إن “البحرية الإسرائيلية، منذ بداية العام، أصابت 5 صيادين، واعتقلت 10 آخرين، فيما استولت على 3 قوارب صيد، وأطلقت النيران تجاه مراكب الصيادين المأهولة 36 مرة”.

وأضاف: “تأتي الانتهاكات المنظمة في إطار الحصار المفروض على القطاع، وتسهم في مزيد من تدهور مستويات المعيشة، وتوسع ظاهرة الفقر في ظل انهيار اقتصادي ينذر بكارثة اجتماعية وإنسانية وشيكة”.

ومنذ أكثر من 10 سنوات، وعقب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية الفلسطينية، تحاصر إسرائيل قطاع غزة، حيث يعيش قرابة مليوني نسمة.

ولفت مركز “الميزان” إلى أن استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين هو “إهانة وإذلال وانتهاك لقواعد القانون الدولي الإنساني”.

بدوره، دعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان (غير حكومي)، في بيان، المجتمع الدولي إلى “التدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين”.

وأدان المركز “الاعتداءات المتكررة على الصيادين ومراكبهم في بحر القطاع”.

ودعا المركز إلى “وقف تلك السياسية (الإسرائيلية) والسماح لهم (الصيادين) بحرية حركة الصيد لتأمين قوت عائلاتهم”.

وتنص اتفاقية أوسلو (معاهدة السلام الموقعة عام 1993)، وما تبعها من بروتوكولات اقتصادية، على حق صيادي الأسماك في قطاع غزة بالإبحار لمسافة 20 ميلًا في البحر الأبيض المتوسط، بهدف صيد الأسماك، إلا أن ذلك لم ينفذ منذ عقد ونصف العقد.

وبحسب نقابة الصيادين في غزة، فإن نحو 4 آلاف صياد في القطاع، يعيلون أكثر من 50 ألف فرد، يعملون بشكل شبه يومي على صيد الأسماك.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply