فلسطين البرلمانية العربية تطالب بالتصدي للقرار الأمريكي بشأن القدس

القاهرة (معراج)- طالبت لجنة فلسطين في البرلمان العربي بمواصلة التحرك للتصدي لقرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال “إسرائيل” ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وضرورة التصدي له.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، نائب رئيس اللجنة، عزام الأحمد، ضرورة تنفيذ القرارات الصادرة عن البرلمان العربي الخاصة بالقضية الفلسطينية. وأضاف ، في تصريح له اليوم الثلاثاء، عقب مشاركته في أعمال جلسة البرلمان العربي الثالثة من دور الانعقاد الثاني الفصل التشريعي الثاني، أن لجنة فلسطين والأراضي العربية المحتلة أكدت أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والجوهرية للأمة العربية، وضرورة متابعة تنفيذ خطة تحرك البرلمان للتصدي لترشيح القوة القائمة بالاحتلال لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2019م – 2020م.

كما رفضت اللجنة المساس بالدور الذي تقوم به وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” والإصرار على المحافظة على استمرار رسالتها طبقا لقرار تأسيسها، وضرورة مخاطبة رئيس البرلمان لرؤساء المجالس والبرلمانات العربية والإسلامية والدولية لدعم الموارد المالية اللازمة لموازنة وأنشطة الوكالة ليمكنها من مواصلة تقديم خدماتها وتقديم الشكر للبرلمان البلجيكي التي دعمت الوكالة.

وطلبت اللجنة من رئيس البرلمان مخاطبة الجهات الأممية والهيئات العربية والدولية والبرلمانات لشرح معاناة الشعب الفلسطيني التي تفاقمت بعد القرار الأمريكي بشأن القدس والطلب بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات الجسيمة التي تنتهجها إسرائيل واعتقالها للأطفال وترويعهم بمن فيهم عهد التميمي التي أصبحت رمزا للكبرياء الفلسطيني وغيرها من آلاف الأطفال، والتأكيد على استمرار التنسيق بين البرلمان العربي واتحاد المحاميين العرب بشأن دعم فلسطين على المستويين القانوني والقضائي بخصوص الانتهاكات الإسرائيلي.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply