إندونيسيا تستنكر إعدام العامل الإندونيسي بالسعودية دون إنذار سابق

جاكرتا (معراج)- استدعت الحكومة الإندونيسية سفير المملكة العربية السعودية وأعربت عن أسفها بشأن تنفيذ عقوبة الإعدام الأخيرة بحق عامل إندونيسي دون إشعار رسمي للسلطات ، حسبما ذكر مسئول إندونيسى يوما الاثنين.

وقال لالو محمد إقبال مدير الحماية المواطنة الإندونيسية في وزارة الشؤون الخارجية الإندونيسية: “بما أن هناك دولتين تربطهما علاقات ممتازة ، فإنه ينبغي على الحكومة السعودية أن ترسل إشعار التنفيذ بشكل صحيح.”

وأضاف أن الحكومة الإندونيسية لم تتلق بعد أي إخطار بشأن التنفيذ قبل الحدث.

ووفقاً لإقبال ، فإن حكومة إندونيسيا في عام 2015 قد توصلت إلى تفاهم مع المملكة العربية السعودية حول الإخطار الرسمي المتعلق بالعاملين الإندونيسيين العاملين في المملكة العربية السعودية الذين تورطوا في قضايا قانونية بالإضافة إلى تنفيذ عقوبة الإعدام قبل الحدث.

وقال إقبال إن الحكومة الإندونيسية تلقت مزيداً من التوضيحات المتعلقة بإعدام العامل الإندونيسي من سفير المملكة العربية السعودية ، بما في ذلك سياسة المملكة العربية السعودية التي لا تعترف بأي شرط لإرسال أي إخطار للحكومة من الدولة الأصلية للمحكوم عليه ذات الصلة بالإعدام.

أُعدم العامل المهاجر الإندونيسي زيني مسرين في مدينة مكة المكرمة يوم الأحد بتهمة القتل الموجهة ضده.

وقد اتُهم العامل الإندونيسي الذي نشأ من مقاطعة جاوة الشرقية بارتكاب جريمة قتل ضد صاحب عمله. واعتقلته الشرطة السعودية في يوليو 2004.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply