استشهاد لاجئيْن فلسطينيين بسوريا

دمشق (معراج) – قال مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، إن لاجئيْن فلسطينيين استشهدا جراء المعارك الدائرة في سوريا

ووفقا ل”فلسطين أون لاين” فإن المجموعة أوضحت عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك” الثلاثاء، أن اللاجئ الفلسطيني أحمد نذير الزامل (25 عاما) من أهالي مدينة حرستا قضا جراء المعارك المندلعة في بلدة كفر بطنا بـ الغوطة الشرقية بين النظام السوري من جهة وقوات المعارضة السورية المسلحة من جهة أخرى.

وأشارت المجموعة إلى أن اللاجئ أحمد هو نجل اللاجئ نذير الزامل الذي قضى يوم 15 شباط /فبراير المنصرم، أثناء الاشتباكات التي اندلعت بين قوات المعارضة السورية المسلحة، وقوات النظام السوري في الغوطة الشرقية.

وأضافت المجموعة أن اللاجئ الفلسطيني وسيم السعدي قضا جراء استمرار المعارك المندلعة في سورية، علماً أن السعدي هو أحد عناصر حركة الحرس القومي العربي الموالية للنظام السوري.

من جانبه، أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل ارتفاع حصيلة الضحايا الذين قضوا منذ بداية الحرب الدائرة في سورية إلى (3680) لاجئاً.

وفي السياق، ذكرت المجموعة أن عناصر من تنظيم داعش جنوب دمشق سرقت منازل الأهالي التي نزحت خلال الأيام الماضية من مخيم اليرموك إلى البلدات المجاورة بعد موجة القصف الأخيرة.

وكان التنظيم قد منع الأهالي من إخراج إي أثاث أو احتياجات خاصة لهم، من مخيم اليرموك إلى البلدات، مكتفياً بالسماح لهم إخراج كيس ملابس شخصية وغطاء شتوي.

يأتي ذلك بالتزامن مع قيام المعارضة السورية المسلحة في بلدة يلدا بإغلاق حاجز العروبة بالسواتر الترابية وبشكل كامل، وهو آخر المنافذ التي تصل بين مخيم اليرموك والبلدات المجاورة له.

يشار إلى أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين كانوا قد نزحوا من مخيم اليرموك إلى البلدات الثلاثة إثر قصف النظام السوري وسيطرة داعش على مخيم اليرموك، ويعيشون حياة بؤس ومعاناة كبيرة.

في غضون ذلك، أفرجت قوات الأمن السوري عن اللاجئة الفلسطينية المربية “سماء عزام بعد أن اعتقلت يوم 18 شباط – فبراير الماضي أثناء عودتها من لبنان لأسباب مجهولة، حيث غادرت إلى لبنان لإجراء مقابلة “لم شمل” في السفارة الألمانية في بيروت، وهي من أبناء مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في حلب.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply