الاحتلال الإسرائيلي ينتهك قبور المسلمين في القدس

القدس (معراج)-  جدد رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية بالقدس المهندس مصطفى أبو زهرة تحذيره من خطط لإقامة مشاريع استيطانية على مقابر المسلمين بالقدس، منددًا باقتحام ما يسمى ‘سلطة الطبيعة’ ‘الإسرائيلية’، مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى المبارك.

وقال أبو زهرة في تصريحات نقلتها وسائل اعلام فلسطينية: إن سلطات الاحتلال وضعت إشارات على القبور في الجهة الشرقية من المقبرة، وشرعت في أعمال تخطيط فيها؛ تمهيدًا لبناء أسوار بمنطقة أراضي وقف عائلتي آل الحسيني والأنصاري، وأجزاء من المقبرة.

ووفق شهود عيان، فإن أفراد سلطة الطبيعة ‘الإسرائيلية’ اقتحموا المقبرة، ووضعوا إشارات على قبور إسلامية، وأخذوا قياسات أطراف المقبرة.

 وأكد المسؤول المقدسي أن ما حدث يدل على نية الاحتلال اقتطاع أجزاء من المقبرة وهدم قبور فيها، مبينا أن المجسم الثلاثي الذي شوهد يثبت توجه الاحتلال لبناء مؤسسات استيطانية يهودية في هذه الأراضي الوقفية التي تمتد من أراضي المقبرة حتى سلوان ووادي حلوة.

وشدد أبو زهرة على أنه من الصعب مد خطوط القطار الهوائي التهويدي على تلك الأراضي المعروفة بـ’تلة الحسني؛ لأنها تضم عدداً كبيراً من القبور.

وأدان أبو زهرة مواصلة قوات الاحتلال اعتداءاتها على المقابر الإسلامية بالقدس، مشددا على أن ذلك يشكل انتهاكًا صارخًا لحرمة المقابر.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply