ميانمار تتباحث مع الأمم المتحدة لإعادة مسلمي الروهنغيا

ميانمار(معراج) – بدأت حكومة ميانمار الأربعاء، جولة محادثات مع الأمم المتحدة حول إعادة مسلمي الروهينغا الى بلادهم ميانمار.

وأعلن مسؤول بارز بوزارة الخارجية في ميانمار، عن بدء محادثات مع هيئات أممية لبحث كيفية إعادة اللاجئين من مسلمي الروهنغيا الفارين إلى بنغلاديش إلى ديارهم،وفق السوسنة.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن السكرتير الدائم لوزارة الخارجية في ميانمار، مينت ثو، قوله : “نرى أن الوقت مناسب الآن لمشاركة مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين ومكتب الأمم المتحدة الإنمائي في عملية إعادة اللاجئين”.

وأضاف أن “بلاده دعت الهيئتين الأمميتين كذلك للمساعدة في تنفيذ أنشطة تدعم سبل العيش والتنمية لجميع المجتمعات في ولاية أراكان”.

من جهته، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة في ميانمار ستانيسلاف سالينغ : “استجابة لمبادرة ميانمار، قدمت وكالات الأمم المتحدة مذكرة تقترح كيفية المساعدة في تهيئة الظروف لعودة آمنة وكريمة وطوعية للاجئين تماشيا مع المبادئ الحقوقية الدولية”.

ولم يورد المسؤول الأممي أية تفاصيل إضافية، حول الآلية التي يتم التباحث بشأنها بين الجانبين لإعادة اللاجئين، أو تحديد موعد زمني لبدء العملية.

ووقعت بنغلاديش وميانمار في 23 نوفمبر2017، اتفاقا بخصوص عودة لاجئي الروهنغيا إلى مناطقهم، غير أنه لم يدخل بعد حيز التنفيذ. وينص الاتفاق على بعض الشروط شبه المستحيلة للتحقق من إقامة الأشخاص، الذين يصفهم بـ”المشردين من ميانمار” بدلا من استخدام الوصف المعروف على نطاق واسع بأنهم “عرقية الروهنغيا”.

وكالة معراج للأنباء

Tags:
author

Author: 

Leave a Reply